أيقونة القديس نيقولاوس العجائبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أيقونة القديس نيقولاوس العجائبية

مُساهمة  Admin في الإثنين يناير 28, 2008 9:57 pm

أيقونة القديس نيقولاوس العجائبية



باسم الآب والإبن والروح القدس الإله الواحد آمين


إخوتنا الأحباء بالرب؛ في هذه الأيام العصيبة التي نعيشها اليوم نحتاج إلى معزي لتوطيد الإيمان في نفوسنا، نشكر الله الذي بارك هذه المدينة وجعلها موطئ لقدمي القديس نيقولاوس، وها هو من جديد يظهر لنا قداسته، كأنه تأكيد على قول السيد في الكتاب المقدس: "أنا إله إبراهيم وإله اسحق وإله يعقوب، ليس الله إله أموات بل إله أحياء"(متى 32:22).

تاجر يهودي من أصول إيرانية، يعمل في تجارة الأيقونات المهربة (المسروقة) من الكنيسة الروسية، قام بإحضار عدد من الأيقونات للبيع، فذهب إلى أحد محلات السيفونير في مدينة بيت لحم، وعرض على صاحب المحل مجموعة من الأيقونات، ولكن من بين هذه الأيقونات كانت أيقونة للقديس نيقولاوس جذبت نظر صاحب المحل لها، وقد أنذر في قلبه قبل لسانه بان تكون هذه الأيقونة في مكانها الصحيح أي في كنيسة القديس نيقولاوس في بيت جالا، وحين سأل صاحب المحل تاجر الأيقونات عن السعر فاختلف الاثنان فيما بينهم، فقال صاحب المحل للتاجر: "أعلمني في أقرب فرصة ممكنة في حالة تغيير السعر المطلوب للأيقونة" أما المشتري وبعد هذا اللقاء تحسر على عدم حصوله على الأيقونة، فذهب في صلاته الداخلية غارفاً الدموع مبتهلاً إلى الرب بأن تكون هذه الأيقونة من نصيب الكنيسة.

بعد أربعة أيام اتصل التاجر بصاحب المحل وأعلمه بأنه قادم إليه بالأيقونة ففرح صاحب المحل لهذا الخبر، جاء التاجر متوتر الأعصاب فقال لصاحب المحل: "خذ الأيقونة وأعطها لمن تريد دون أي مقابل"، أما صاحب المحل فأراد أن يدفع ثمن الأيقونة المتفق عليه سابقاً، لكن كان سؤال يجري في فكر المشتري وهو سبب عودة التاجر بالأيقونة؟. فطرح المشتري هذا السؤال على التاجر، وهكذا كان رده: "عدت إلى البيت في اليوم الذي لم نتفق به على سعر مناسب للأيقونة، وعندما ذهبت للنوم راودتني شكوك وهواجس أبقت عيني ساعات مفتوحة بلا نوم، ولكن من شدة تعبي نمتُ قليلاً، ورأيت خلال نومي ملاكٌ مجنح وأمرني بإعادة الأيقونة لك، لأنك نذرتها إلى الكنيسة في قلبك، فنهضت للحال من نومي مذعوراً ودمت ثلاثة أيام في اضطراب داخلي أن في الأيقونة عجيبة وإنه لشيء غامض يحدث معي، فقررت أن أعيدها لك كما أمرني الملاك".

وبعد عودة التاجر إلى المشتري بالأيقونة قام المشتري بالإيفاء بنذره، وقدم الأيقونة إلى كنيسة القديس نيقولاوس في بيت جالا، وتم عرض الأيقونة أمام المؤمنين في نهاية قداس الأحد الذي أقيم في كنيسة القديس نيقولاوس بتاريخ 17/6/2007م وتبرك بها المؤمنين، وتم وضعها في الكنيسة أمام أعين الزائرين.

Admin
Admin

عدد المساهمات : 271
تاريخ التسجيل : 02/01/2008
العمر : 28
الموقع : www.orthodox.yoo7.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.orthodox.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى