القديس البار شمشون المضيف (القرن 5/6م)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القديس البار شمشون المضيف (القرن 5/6م)

مُساهمة  Admin في الخميس يوليو 10, 2008 1:34 am

القديس البار شمشون المضيف (القرن 5/6م)



27/6شرقي (10/7 غربي)



هو من إحدى عائلات النبلاء في رومية ونسيب سلالة القديس قسطنطين الكبير. درس علوم زمانه، لا سيما الطب. رأفته هي التي دفعته في هذا الاتجاه. مشهد الألم والبؤس كانت تهتز له نفسه. اعتاد أن يستقبل المرضى والمحتاجين في دارته ويوفر لهم، بمحبة كبيرة، ما يلزمهم، إضافة إلى الصلاة والإيمان. إثر وفاة والديه، وزع ثروته الهائلة وصار حراً من كل تعلق بالأرضيات. رغب في تجنب تقدير الناس له فغادر إلى القسطنطينية. أقام في منزل فقير انكب فيه على الصلاة والسكون، متابعاً عمل الإحسان وجمع المرضى والعناية بهم. اهتم، بخاصة، بالمرضى غير القابلين للشفاء أو ممن يعانون أسواء يمجّ سواه من الأطباء معالجتهم: البرص والمخلعين والعميان والممسوسين، حتى ذاع صيته في كل المدينة وأضحى بيته ملجأً لليائسين .

بعد قليل من سيامته كاهناً، في سن الثلاثين، بيد البطريرك القديس ميناس (25 آب )»، شفى من مرض خطير، الإمبراطور يوستينيانوس. هذا كان قد عجز الأطباء عن معالجته، لكنه أخطر في الحلم أن يستدعي القديس إلى قصره. كان كافياً لشمشون أن يضع يده على موضع الألم ليشفي الإمبراطور للحال. وإذ رغب قديس الله في الهرب من المديح جعل على المريض قليل من المرهم حتى لا تُنسب الأعجوبة إلى فضيلته. لم يدر الإمبراطور كيف يكافئ رجل الله فأراد إغراقه بالذهب فأجابه: "أتريد أن تقدم لي ما سبق أن هجرته حباً بالمسيح؟" ثم اقترح عليه أن يستعمل المال لتشييد مستشفى بقرب الكوخ الذي أقام فيه ليتسنى له أن يقتبل، بلياقة، المرضى والمساكين. اهتم الإمبراطور بالأمر وكلف عماله الذين كانوا قد أنجزوا بناء كنيسة الحكمة المقدسة بتشييد مبنى فسيح فخم شمالي الكنيسة الكبرى قليلاً. عرف المكان بـِ "مأوى شمشون". أدار القديس المؤسسة بتجرد لا نظير له جاعلاً نفسه في خدمة إخوته المتألمين نظير الملاك لدى الرب الإله. هذه المؤسسة المثالية ضمت العديد من الأطباء المختصين وكان الرهبان يقومون بالخدمة فيها. وقد خصها الإمبراطور بمداخيل وافرة لا لسد حاجاتها الاستشفائية وحسب بل لتوزيع الطعام واللباس على الغرباء والمحتاجين بسخاء أيضاً.

بعد سنين طويلة من الخدمة الرسولية الطبية رقد القديس شمشون بسلام في سن متقدمة. ووري الثرى في كنيسة القديس موكيوس حيث اعتاد أطباء بيزنطية، في يوم عيده، أن يكرموه شفيعاً لهم. في المأوى كانت تكرم عصاه وبطرشيله وثيابه الكهنوتية الأخرى.

هذا وقد جرت في المكان عجائب عديدة، وسُججل ظهور القديس مرات منفرداً أو برفقة القديسين العادمي الفضة قزما ودميانوس ليشفي المرضى.

_________________
منتدى الكنيسة الأرثوذكسية - فلسطين - الأرض المقدسة

Orthodox Church Fourm - Palestine - Holy land

Admin
Admin

عدد المساهمات : 271
تاريخ التسجيل : 02/01/2008
العمر : 28
الموقع : www.orthodox.yoo7.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.orthodox.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى