القديس أيوب الصديق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القديس أيوب الصديق

مُساهمة  Admin في الإثنين مايو 19, 2008 12:27 am

القديس أيوب الصديق


6/ 5 شرقي (19/ 5 غربي)

بحسب نص الترجمة السبعينية للكتاب المقدس، والمصحف (الكوذاكس) السرياني يشير أن سكنى أيوب كانت فيي بلاد حوران على حدود آدوم والعربية وأن اسمه كان يوباب. امرأة عربية واسم أبوه زارات أحد أبناء عيسو وأمه بوسوره. لا نعرف الزمن الذي عاش فيه ولا متى كتب السفر المعروف باسمه ولا مَن كتبه. أما مرسح عذابه والحوادث المصورة في سفره، فهي في الهضبة الواقعة شرقي جنوب فلسطين (المعروفة اليوم بهضبة الجولان) حيث تقع عوس وتيمان وشوّه ونعمة. ومكان اغتساله بعد مدة أربعين سنة كان على ضفاف الشمالية لبحيرة طبريا.

موضوع السفر يتكلم عن آلام البار أيوب. والسفر عبارات عن حوارات جرت بينه وأصحابه أليفاز وبلدد وصوفر وأليهو بغرض إلقاء الضوء على موضوع الألم في تدبير الله.

كان أيوب تقي يحرس على تقديس بنيه، "لا نظير له في الأرض فهو رجل كامل صالح يتقي الله ويحيد عن الشر" (1: 8). ومع ذلك حدث لأيوب، بسماح من الرب الإله، تجارب عدة شديدة، أُسلم إلى الألم رغم برّه.

دخل الشيطان في الصورة متهماً أيوب ومشككاً له. هكذا طرح قضيته: ليس مجاناً يسلك أيوب في البر لأنه يتوخى الربح، يتقي الله لأنه منتفع. وسلم الرب الإله الشيطان كل ملكية ايوب ما عدا نفس أيوب. وكان بعد حين أن استولى الغزاة على البقر واستولى الكلدانيون على الجمال وقتلوا خدام أيوب، ولم ينجى منهم إلا واحد جاء وخبّر أيوب بما جرى. كذلك هبت رياح شديدة فانهار البيت حيث كان أولاد أيوب مجتمعين فماتوا مع جميع خدام البيت ولم ينجى إلا واحد جاء وخبر أيوب بما حدث. هكذا خسر أيوب كل ماله. فأقام الحزن إذ مزق جبته وحلق شعره، ولكنه لم يكفر كما توقع الشيطان، إذ قال أيوب "عُرياناً خرجت من بطن أمي عُرياناً أعود، الربّ أعطى الربّ أخذ، فليكن اسم الربِّ مباركاً" (1: 20). استمر الشيطان بحيله وخططه على تكفير أيوب بإلهه. ضرب الشيطان أيوب بقروح فجلس ايوب وسط الرماد وتناول خشبة ليحك بها قروحه، ولكن ايوب بقي تقياً ولم يكفر بإلهه. فتدخلت زوجته وقالت له وكأن الشيطان أوحى لها بذلك: "أما زلت معتصماً بالكمال، جدف على الله ومُت". فأجابها أنت تتكلمين كالجاهلات، أنقبل الخير من الله ولا نقبل المضرة.

فجاء أصدقاء ايوب الأربعة أليفاز وبلدد الشوحي وصوفر النعماني وأليهو البوزي لتعزيته. وبعد سبعة ايام جلسوا فيها معه على الأرض رفعوا خلالها أصواتهم بالبكاء ومزقوا جبابهم وذروا التراب على رؤوسهم، تكلم أيوب ولعن اليومَ الذي وُلد فيه. وتساءل بمرارة "لمَ لمْ أمتْ،،، (3: 11 – 17) إجابات أصدقاءه لم تجلب له العزاء بل المزيد من المرارة والإدانة. فقال أليفاز متهماً أيوب بالخطأ: هل هلك احد وهو بريء؟". ثم ينصحه بالاعتراف بخطاياه. وصديقه بلدد قال إن أيوب يتألم لأنه لم يرد الإقرار بذنبه واتهمه بالرياء ووبخه ووسمه بالكبرياء. ثم تلكم صوفر النعماني فكان أشد من أصدقاءه: إن الله يعقبك على إثمك بأقل ما تسحتق" أما أليهو البوزي الأصغر بينهم كان آخر المتكلمين: إن الله قد يقوّم الإنسان بالألم على مضجعه وبالأوجاع الناشبة في عظامه حتى تعاف حياته الطعام وشهيته لذيذ المأكل،،، لكن الله ليس بظالم،، أما أيوب فقد فغر فاه بالباطل وأكثر الكلام بجهل".

أما أيوب بعدما سمع أصدقاءه ولعن يوم مولده ووصف حزنه بأنه أثقل من رمل البحر، وجهه كلامه إلى الله: لماذا جعلتني هدفاً لك؟ لماذا جعلتني عبئاً على نفسي". ثم "إني رغم براءتي ر أقدر أن أجيب، إنما استرحم ديّاني".

بين كر وفر بين استظلام لله ولجوء إليه، تستبين طبيعة المشاعر المتلاطمة المتصارعة التي عصف بأيوب.

أخيراً كلم الرب أيوب من العاصفة: "أتشك في قضائي أو تستذنبني لتبرر نفسك؟" ثمّ عاد أيوب إلى نفسه ليجيب: "أنظر أنا صغير فبماذا أجيبك؟ حقاً لقد نطقت بأمور لم أفهمها وبعجائب تفوق ادراكي.. بسمع الأذن سمعت عنك والآن رأتك عيني، لذلك ألوم نفسي واتوب معفراً ذاتي بالتراب والرماد".

ورضى الله عن أيوب أخيراً وحمّق أصحابه لأنهم لم ينطقوا بالصواب. وأمرهم أن بمذوا إليه ويقدموا عن أنفسهم محرقات ليصلي أيوب من أجلهم فيعفو عنهم القدير إكراماً له. أما أيوب فرده الرب من عزلة منفاه، وضاعف كل ما كان له من قبل وبارك آخرته أكثر من أولاه.

تقيم كنيستنا الأرثوذكسية تذكار أيوب الصديق في اليوم السادس من شهر أيار.

_________________
منتدى الكنيسة الأرثوذكسية - فلسطين - الأرض المقدسة

Orthodox Church Fourm - Palestine - Holy land

Admin
Admin

عدد المساهمات : 271
تاريخ التسجيل : 02/01/2008
العمر : 28
الموقع : www.orthodox.yoo7.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.orthodox.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى